أخبار الحزب بيانات شهداء الحزب

“الحزب”زفّ خبر ارتقاء الرفيق البطل حسن أحمد عياش شهيدا 

 “الحزب”: ليس هناك أرقى وأسمى من فعل البطولة المؤيدة بصحة العقيدة، والقوميون الاجتماعيون هم القدوة والمثال

 

يزفّ الحزب السوري القومي الاجتماعي إلى الأمة وعموم السوريين القوميين الاجتماعيين في الوطن وعبر الحدود خبر ارتقاء الرفيق حسن أحمد عياش شهيداً، أثناء تأديته الواجب القومي في مواجهة قوى الارهاب والتطرف.

 والشهيد البطل، من مواليد بلدة بيت أبو خليل ـ طرطوس-  1996. تربى في كنف عائلة قومية اجتماعية وهو ابن شقيق الشهيد الرفيق ناظم عياش الذي استشهد على ارض لبنان في مواجهة العدو الصهيوني وعملائه.

انخرط الشهيد البطل الرفيق حسن عياش في القتال ضمن تشكيلات نسور الزوبعة، بعد أنّ أتمّ عدة دورات عسكرية، وشارك في العديد من المواجهات البطولية ضد المجموعات الارهابية، في معارك حقل الشاعر، الرقة، جب الأحمر، الريحانية، طوروس وفي مختلف معارك ريف اللاذقية.

تميز باقدامه وشجاعته ومناقبيته القومية. وكان مثالاً للقومي المضحي في سبيل الدفاع عن ارضه وشعبه.

استشهد اليوم السبت 6 آب 2016 في محور جبل الكنيسة اثناء مشاركته الى جانب رفقائه والجيش السوري في عملية استعادة كنسبا من المجموعات الارهابية.

 إن الحزب السوري القومي الاجتماعي يعتز بأبطاله وشهدائه، ويعاهدهم على مواصلة مسيرة النضال، في مواجهة العدو الصهيوني وقوى الإرهاب والتطرف حتى بلوغ النصر الأكيد.

ويؤكد الحزب أنّ الثبات على النهج المقاوم، هو خيار القوميين الاجتماعيين المنتمين إلى النهضة والذين يستشهدون في سبيل قضية تساوي وجودهم، هذه القضية التي من أجلها تبذل الدماء والتضحيات الجسام لتبقى قضية حيّة.

ويشدّد الحزب أنه في الأزمنة الصعبة، التي تمر بها أمتنا، ليس هناك فعل أرقى وأسمى من فعل البطولة المؤيدة بصحة العقيدة، والقوميون الاجتماعيون الذين يناضلون ويكافحون ويستشهدون هم القدوة والمثال.

تحية إلى الشهيد البطل الرفيق حسن عياش، وتحية لكل شهداء الحزب والجيش والأمة، وعهدنا للشهداء أننا ماضون في خيار الصراع والمقاومة حتى بلوغ الانتصار.