أخبار الحزب

حردان بحث الأوضاع العامة مع حبيقة وتهنئة للجيش بعيده

وتشديد على ضرورة الوصول الى توافق على الأولويات تحصيناً للبنان بمواجهة المخاطر والتحديات

 
 

عرض رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي النائب أسعد حردان في مركز الحزب الأوضاع العامة مع رئيس الحزب الوطني العلماني الديمقراطي – “وعد”  جو حبيقة.

تمّ خلال اللقاء بحث عدد من المواضيع، وتشديد على ضرورة الوصول إلى توافق على الأولويات الوطنية التي تسهم في تحصين لبنان بمواجهة المخاطر والتحديات.

وحدد الجانبان قائمة الأولويات اللبنانية بانتخاب رئيس جديد للجمهورية وتفعيل عمل المؤسسات الرسمية كافة، وقانون انتخابات نيابية على اساس لبنان دائرة واحدة، واعتماد النسبية.

ولفت الجانبان إلى أنّ الاهتمام بالشق الاقتصادي والاجتماعي يجب أن يكون متلازماً مع الأولويات السياسية والاصلاحية، لأن تفاقم الازمات الاقتصادية والأوضاع المعيشية يؤثر سلباً على عملية التحصين الوطني، لذلك، على الحكومة وكل مؤسسات الدولة أن تتحمل مسؤولياتها لتخفيف من معاناة اللبنانيين، وإيجاد الحلول لأوضاعهم  ومشاكلهم  الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية، وإطلاق عجلة التنمية على المستويات كافة.

وثمن الجانبان دور الجيش الوطني اللبناني في محاربة الإرهاب المتمثل بالعدو الصهيوني والمجموعات الإرهابية المتطرفة، واعتبرا أن الإنجازات التي يحققها الجيش في مواجهته الإرهاب، تحتم التفاف الجميع حوله، دعماً له في معركته ضد الارهاب، وتثبيتاً لمعادلة الجيش والشعب والمقاومة.

وهنأ الجانبان مؤسسة الجيش اللبناني،  قائداً وقيادة وضباطاً وافراد، بمناسبة عيد الجيش الذي يصادف في الأول من آب، وتوجها بالتحية إلى شهداء الجيش الذين بذلوا دمائهم دفاعاً عن لبنان.

وأكد الجانبان أن الجيش اللبناني يشكل ضمانة حقيقية لوحدة لبنان وصون استقراره، وهذا يجعل من تسليح الجيش بالاسلحة اللازمة وتوفير كل الامكانيات له، أولوية ثابتة ودائمة، لأنه يخوض مواجهة على جبهتين، جبهة العدو الصهيوني، وجبهة المجموعات الإرهابية التي تعمل لصالح العدو.

وتطرق الجانبان إلى تحديات الإرهاب وأخطاره، فأدانا الهجوم الإرهابي على كنيسة فرنسية وقتل كاهنها، والتفجيرات الإرهابية في سورية والعراق وأكثر من بلد أجنبي، وشددا على ضرورة أن ينخرط العالم بأسره في الحرب ضد الإرهاب، وإرغام بعض الدول على وقف دعمها للمجموعات الإرهابية.