بيانات

بيان منفذية البقاع الغربي بذكرى مجزرة سحمر

 

        أصدرت منفذية البقاع الغربي في الحزب السوري القومي الاجتماعي بياناً لمناسبة ذكرى شهداء مجزرة سحمر جاء فيه:           

بعد مرور عشرين عاماً على ارتكاب العدو الصهيوني لمجزرة سحمر، لا تزال المشاهد المروعة لتلك المجزرة، والمجازر الأخرى بحق شعبنا حاضرة في ذاكرة شعبنا، تفضح وحشية الارهاب الصهيوني واجرامه، هذا الارهاب الذي لا يزال يستهدف شعبنا باشكال وادوات ووجوه متعددة، حيث نراه يرتكب الفظائع في العراق والشام وعلى ارض فلسطين.

إنّ هذه مجزرة سحمر وسواها من المجازر التي ارتكبها العدو الصهيوني خلال عدوان 1996 على لبنان، تضاف إلى السجل الإجرامي لهذا العدو، الذي هو رمز الارهاب العالمي والخطر الأساس ليس ضد شعبنا وحسب، بل ضد الانسانية جمعا.

في ذكرى شهداء مجزرة سحمر نؤكد أن دماء الشهداء منارة على طريق الاستمرار في مقاومة العدو، مقاومة لن تستكين حتى بلوغ النصر الأكيد.

في هذه الذكرى، نحيي ارواح شهداء المجزرة الرفيق حسين منعم وزوجته عبسة شعشوع وابنهما واجب منعم، (والد ووالدة وشقيق منفذ عام البقاع الغربي في الحزب السوري القومي الاجتماعي الدكتور نضال منعم)، ابتسام اليوسف وأطفالها ريما ورنا ولارا، وغفران كريم وعدد اخر اعتبر حينذاك في عداد المفقودين.