أخبار الحزب بيانات شهداء الحزب

“الحزب”زفّ الرفيق البطل نوّار قدح شهيداً

“الحزب”: القضية التي في سبيلها تُبذل التضحيات والدماء منتصرة لا محال

يزفّ الحزب السوري القومي الاجتماعي إلى الأمة وعموم السوريين القوميين الاجتماعيين في الوطن وعبر الحدود خبر ارتقاء الرفيق البطل نوّار جبرائيل قدحشهيداً، وذلك أثناء قيامه بواجبه القومي.

 

والشهيد البطل، من مواليد جسر الشغور 1978، متزوج وله ولد.

 

انخرط في تشكيلات “نسور الزوبعة” في العام 2015، بعد أن أتمّ عدة دورات عسكرية، وشارك في العديد من المعارك ضد المجموعات الارهابية المتطرفة، لا سيما في معارك جب الأحمر، برج القصب، ربيعة، كنسبا، وغمام.

 

استشهد بتاريخ 26 آذار 2016، متأثراً بجراحه، حيث اصيب في معركة تحرير قمة الزويقات 1154 في منطقة كباني  بريف اللاذقية بتاريخ 12 آذار 2016.

 

تميز الشهيد البطل الرفيق نوّار قدح بشجاعته واقدامه وصلابته وتلبيته. وجسّد بسلوكه النضالي ومناقبيته القومية، أخلاقيات القومي الاجتماعي، القدوة في حزبه ومجتمعه.

 

إنّ انضمام الرفيق البطل نوّار قدح، إلى كوكبة الشهداء، دليل على أنّ حزب النهضة القومية، الحزب السوري القومي الاجتماعي، هو منشأ الأبطال الذين يلبون نداء الواجب القومي، ويرتقون شهداء في معارك الدفاع عن ارضنا وشعبنا. فالقوميون الاجتماعيون نشأوا على مبادىء الحق والحرية والكرامة، وعلى عقيدة الوحدة، وحزبهم حزب صراع ومقاومة ضد عدو الأمة، وضد عملاء هذا العدو اليهودي الارهابي وأدواته الارهابيين المتطرفين ومتآمرين.

 

إن الحزب السوري القومي الاجتماعي، يعاهد شهيده البطل، وكل شهداء الحزب وشهداء الأمة، على الاستمرار في القتال إلى جانب الجيش السوري والحلفاء حتى القضاء على الارهاب واسقاط مشاريع التفتيت والتقسيم.

 

ويؤكد الحزب، أن القضية التي في سبيلها تُبذل التضحيات والدماء، هي قضية منتصرة لا محال، لأنها قضية حق تساوي الوجود.

 

تحية العز والفخر للشهيد البطل الرفيق نوّار قدح، لدمائه الزكية، لجراحه التي نزفت، من أجل تضميد جراح أمته.

 

هذا ويشيع الشهيد البطل يوم الأحد 27 آذار 2016 من أمام المشفى العسكري في اللاذقية عند الساعة 12 ظهراً، إلى كنيسة مار جرجس للروم الارثوذكس في اللاذقية عند الساعة الواحد حيث يقام قداس لراحة نفسه.

 

وتتقبل عائلة الشهيد والحزب السوري القومي الاجتماعي التعازي في كنيسة مار جرجس يومي الاثنين والثلاثاء 28 و29 آذار من الساعة العاشرة صباحاً حتى الواحدة ظهراً ومن الخامسة حتى الثامنة مساءً.

البقاء للأمة