أخبار الحزب بيانات شهداء الحزب

“الحزب”زفّ الرفقاء الأبطال خالد غزال وأدونيس الخوري وعبد الرحيم طه شهداء

الشهيد الرفيق خالد غزال الشهيد الرفيق عبد الرحيم طه الشهيد الرفيق ادونيس الخوري

“الحزب”زفّ الرفقاء الأبطال خالد غزال وأدونيس الخوري وعبد الرحيم طه شهداء

 

“الحزب”: بدماء الشهداء وتضحياتهم نحمي شعبنا ونصون مستقبل بلادنا

 

يزفّ الحزب السوري القومي الاجتماعي إلى الأمة وعموم السوريين القوميين الاجتماعيين في الوطن وعبر الحدود خبر ارتقاء الرفقاء الأبطال خالد غزال وأدونيس الخوري وعبد الرحيم طه شهداء أثناء قيامهم بواجبهم القومي.

ــ الشهيد البطل الرفيق خالد حمزة غزال، من مواليد جرمانا 1983.

 انخرط في تشكيلات “نسور الزوبعة” في العام 2012، بعد أن أتمّ عدة دورات عسكرية.

تميز بشجاعته واقدامه ومناقبيته القومية.

ــ الشهيد البطل الرفيق أدونيس رياض الخوري، مواليد قطنا ـ دمشق 1997.

انخرط في تشكيلات “نسور الزوبعة” في العام 2012، بعد أن أتمّ عدة دورات عسكرية..

تميز بشجاعته واقدامه ومناقبيته القومية.

ــ الشهيد البطل الرفيق عبد الرحيم أحمد طه، مواليد أدلب 1997.

انخرط في تشكيلات “نسور الزوبعة” في العام 2012، بعد أن أتمّ عدة دورات عسكرية.

تميز بشجاعته واقدامه ومناقبيته القومية.

 

وقد ارتقى هؤلاء الرفقاء شهداء ضمن المجموعة التي استشهد منها الرفيق البطل جمال كمال، والرفيق البطل أدونيس نصر (المسؤول في الاعلام الحربي لنسور الزوبعة) في منطقة طور جلي في كنسبا ـ ريف اللاذقية في 19 شباط 2016.

والرفقاء الشهداء خاضوا مواجهات عديدة إلى جانب الجيش السوري والقوى الحليفة ضد المجموعات الارهابية المتطرفة، وفي مواقع مختلفة، محققين انجازات بدلت موازين السيطرة على الارض السورية، مجسدين ببطولاتهم قول باعث النهضة، “كل ما فينـا من الأمة وكل ما فينـا هو للأمة، الدمـاء التي تجري في عروقنـا عينهـا ليسـت ملكنـا هي وديعـة الأمـة فينا ومتى طلبتهـا وجدتهـا”. 

انّ الحزب السوري القومي الاجتماعي، إذ يزف هذه الكوكبة من الشهداء الأبطال، فإنه على نهجه وعهده ووعده بمواصلة مسيرة الصراع والمقاومة، ضد الارهاب والاحتلال، وأن القوميون الاجتماعيون، بما يقدمون من دماء وتضحيات، هم أكثر عزماً وتصميماً على الانخراط في هذه المواجهة المصيرية، ضد اعداء الأمة والوطن.

ويؤكد الحزب السوري القومي الاجتماعي، أن الشهداء بتضحياتهم وبدمائهم الزكية يشكلون درع الحماية لشعبنا ويصونون مستقبل بلادنا وانقاذها من خطر الارهاب والعدوان.

عهداً لشهدائنا الأبطال الذين قضوا عند تخوم اللواء السليب، أن دماءهم ستكتب حكاية التحرير والنصر الأكيد، نصر معمد بالدم والبذل والتضحيات.

 

هذا ويشيع الشهداء الثلاثة في منطقة جرمانا ـ الموقف/ بريف دمشق يوم الاحد 21 شباط 2016 الساعة الثانية بعد الظهر.

 

البقاء للأمة